السيارات – تواصل الجامعات عملها بشكل قوي في السعودية على المساعدة في دعم تدريب النساء على قيادة السيارات ، وآخر ما تم اجراءه في هذا الخصوص تدريب 250 طالبة في جامعة عفت على قيادة السيارات بالتعاون مع شركة فورد في ضمن برنامج حياة آمنة من الشركة ، فيما أكدت رئيسة الجامعة هيفاء رضا أن السماح للنساء بقيادة السيارات في المملكة لا يعتبر تغير في الجانب الاجتماعي فقط بل وسيلة لتغيير الاقتصاد بشكل كامل في المملكة.

وأكدت أن الاستغناء عن السائقين الخاصين في السعودية سيسهم في توفير الكثير على الاسر السعودية بواقع أكثر من 20 ألف ريال في كل عام. كما ينتظر أن تدر قيادة المرأة على المملكة قرابة 33 مليار ريال مع ارتفاع مبيعات السيارات في البلاد وهو ما سيكون له دور كبير في تنمية سوق السيارات وزيادة دور المرأة في المملكة واقتصادها.

وشمل التدريب تقديم كتب حول قوانين المرور مع ضرورة اجتيار اختبار نظري للحصول على الرخصة واختبار عملي كذلك باشراف المدربين .